منتديات القمر الوحيد

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكراً
ادارة المنتدى

    بين الحب .. والفكر

    شاطر
    avatar
    الـحـزيـن
    المدير
    المدير

    ذكر
    عدد الرسائل : 1373
    العمر : 32
    الموقع : منتديات القمر الوحيد
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    أعلام البلدان :
    الوسام :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 35828
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    موضوع بين الحب .. والفكر

    مُساهمة من طرف الـحـزيـن في الثلاثاء مارس 31, 2009 3:06 am

    ينابيع الفكر


    تتبعتُ منذُ زمن قصص الفردوسي

    تلكَ التي تحويها الشاهنامة (ملحمة الفرس الكبرى)

    عرفتُ جيومرت وابنة سياميك

    قرأتُ عن اوشهنج الذي يعتقدون أنه اكتشف النار ..

    وعرفتُ عيد السُدق

    العيد الذي يحتفلون بـه يوم رمى اوشهنج حجرا ليقتل حية

    فعرف إشعال النار

    واشعلها وأعتقدوا انه أضاء العالم ....

    ينابيعُ فكرٍ تنمُ عن ثراءٍ ثقافات


    فأين ينابيعُ الفكر العربي

    لماذا لا تنتشر او تزدهر .. ؟


    نعم في كل العالم ..

    تتوزع ُ منابعُ الفكر

    من الإلياذة

    أوالأوذيسـه .. لُهوميروس الى الإتيادة لفرجيل

    وحتى المهابهاراته ملحمة الهند الكبرى ..

    لا تنسوا ..

    كليلة ودمنه لا تنتمي إلينا ..









    أهواكِ حقاً

    مثلَ فجرٍ

    بددَ الليل الطويل ..

    وغروبٍ تائهٍ

    يضمُ دفء الشمس

    بعيدا
    .
    .


    بلا دليل ْ










    ربما لازلنا نستنسخ الأخطاء

    نعبث ُبغباءْ ..

    نتأمل.

    ردة فعل.. للا شئ ...











    تفكيري يختلفُ كثيراً

    قد ارسمْ فلسفةً لا تقنع ُ أحداً غيري

    وقد ابوح بمكنوناتكم جميعاً

    ربما

    من وحي ارواحكـ م








    الذاكرة


    كتــابٌ لا يمكن إحراقــه

    كلُ الكتب يمكن أن تحترق
    .
    يمكن ان لا نقرأها

    لكن الذاكرة كتابٌ ابدي

    لا يمكن ان نتخلص منــه

    خاصــة إن كنـا نعشقُ محتواه







    إننا لا نتأرجحُ في الدنيا

    إلا أن كانت أقدامُنا مصنوعـةً من الريح

    وإننا نمضي بثبات

    حين تكونُ اقدامنا مصنوعة من الطين










    أنتظرُ مجئَ اليأس من بين يديكِ

    هذه الليله

    أنتظرُ بعثاتك الدراسيـه

    لاحزانك

    نحو المنفى ..

    فأنا وطنكِ

    والمنفى








    وميعادٌ بيننا ..

    رش ضبابا ليلياً

    والسفينهُ البيضاء

    تطلقُ صفاراتها ..

    تشعلُ اضوائها

    تجددُ عهدَ الوصول

    السفينـهُ

    التي غادرت مرفأها بالعتمة

    برحلة بلا صوت ولا نور

    ولم يلحظها عابر المساء

    ستعودْ

    فليسَ أعظمُ ألماً من صافرة الوداع الأخير

    وليس اعظم من مغادرة البحر

    من سكنوا فيه


    ربما انَ طريقَ العودة ..

    إبتدأ برؤيـةْ وجهـك

    يوما ما ..









    ..


    _________________
    :::::التوقيع::::: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مارس 30, 2017 12:43 pm